مرحباً بكم في drferas.com |
9 أكتوبر 2012

هل ما زالت ألمانيا فعلا بحاجة للأطباء؟!

 

 

ما سبب نقص الأطباء في ألمانيا؟

قبل عدة سنوات وفي عام 2005 تقريبا نشرت تقارير عن هجرة عدد كبير من الأطباء الألمان إلى خارج ألمانيا، ومع مرور الوقت ازدادت معدلات الهجرة بشكل متصاعد لتصل إلى هجرة 3,410 طبيب ألماني نشط في عام 2011 وحده!. أكثر الولايات التي شهدت هجرة الأطباء الألمان منها هي ولاية Hessen، Niedersachsen و Bremen. كما أن أكثر الدول التي يهاجر إليها الأطباء الألمان للعمل هي: سويسرا، النمسا، أمريكا وبريطانيا. ويعود سب تلك الهجرة إلى عدة عوامل منها أن دخل الأطباء في تلك الدول أفضل منه في ألمانيا. عوامل أخرى ساهمت في وجود الحاجة المتزايدة للأطباء هي التطور العلمي والتكنولوجي الطبي الذي يتطلب مزيدا من الكوادر الطبية، ولأن عددا كبيرا من الأطباء هم من الإناث، مما يفرض عليهم ظروفا خاصا فتقل عدد ساعات العمل نتيجة لظروف الأمومة والعائلة الخ.

 

 

 

ما هو مقدار النقص الحقيقي في الأطباء؟

اعتمادا على دراسة ألمانية فإن مقدار النقص في الأطباء في 2011 بلغ 21000 طبيبا، وتشير الدراسة التي نشرتها مؤسسة DKI الألمانية، إلى أنه في عام 2019 سيصل مقدار العجز في الأطباء إلى 37000 طبيبا وعام 2020 إلى 56000 طبيبا!. الرسم البياني التالي يبين تناقص أعداد أطباء الأسرة أو الطب العام إلى عام 2012. كما تظهر الدول التي يهاجر إليها الأطباء الألمان وفي مقدمتها سوسرا Schweiz.

 

 

 

– يتفاوت مقدار النقص في الأطباء حسب رتبهم، فالنقص في رؤساء الأقسام Chefaerzte هو الأقل، يأتي بعدهم Oberaerzte، أما النقص الأكبر فهو في عدد الأطباء المقيمين Assistenzaerzte، حيث أن هناك 57% من المشافي الألمانية لديها شواغر في الأطباء المقيمين.

 

 

 

 

– أكثر التخصصات التي تعاني مشاكل في النقص هي الباطنية، الجراحة، النفسية والتخدير.

 

 

 

 

– لو أردنا توزيع 5500 وظيفة شاغرة للأطباء على مختلف التخصصات، فإن تخصص الباطنية سيأخذ نصيب الأسد ب1620 شاغرا، يليه تخصص الجراحة ب930 شاغرا، ثم التخدير ب750 شاغرا. نلاحظ أن تخصص الأطفال هو أقل التخصصات نقصا في الشواغر ب 1% أي 80 شاغرا فقط.

 

 

 

 

أصدرت الجمعية الطبية الألمانية واللجنة الألمانية للأطباء والتأمين تقريرا مشتركا سنة 2010 يحذر من تدهور مشكلة نقص الأطباء في ألمانيا، ولقد لخصته بالنقاط التالية

 

– مشكلة نقص الأطباء تهديد عاجل للوضع الطبي في ألمانيا وليس مجرد مشكلة مستقبلية.

– الأطباء المتقاعدون لا يوجد من يسد مكانهم.

– الكثير من الأطباء ذهب ليعمل ويدرس خارج ألمانيا.

– 60% من طلاب الطب سنة 2008 من النساء، مما يعني أن التفرغ للوظيفة كطبيب سيقل بشكل كبير لأن المرأة لديها ظروف معينة تمنعها من العمل طوال فترة الدوام العادي.

– بحلول عام 2020، سيكون هناك 51,774 ألف طبيب بحاجة لأن يتم تعوضيهم في قطاع العيادات، 23,768 منهم أطباء مختصين بالطب العام General Practioners.

– ” هناك تخوف كبير من ان نكون على قائمة انتظار للأطباء!، أخصائيو النسائية والعيون والجلدية والأعصاب، كلهم يواجهون النقص“.  يقول نائب رئيس الجمعية الطبية الألمانية فرانك أورليش.

– هناك ما يقرب من 5000 وظيفة لم يتم ملؤها للآن.

– بعد عشر سنوات من الآن سيكون هناك 20,000 طبيب ورئيس قسم قد دخلوا مرحلة التقاعد!.

– لم يعد هناك خريجون ألمان كما السابق، الكثير يدرس في الخارج.

– الكثير ممن يدرسون الطب أو أكملوه يذهبون للخارج.

– الكثير من الأطباء اليوم يريدون حياة أسهل وساعات عما أقل وتحسين المعيشة مما شكل ضغطا كبيرا على الوضع الطبي.

 

 

 

على الهامش

في اجتماع لأطباء منطقة Thüringen تم التنويه إلى وجود نقص كبير في اختصاص Microbiology في المانيا حيث ان 2000 مستشفى يحتوي على 300 اختصاصي في هذا المجال فقط!!، مع العلم بأن الاصل أن كل مستشفى يجب أن يحتوي على أخصائي واحد على الاقل ولقلة القوى العاملة من الاطباء تم استحداث اختصاص لغير الأطباء لتعويض النقص في هذا المجال!!.

 

 

 

شكر خاص للدكتورة أماني شقير من Thüringen.

 

 

 

المصادر والمراجع

– http://de.wikipedia.org

http://www.thelocal.de

– https://www.dki.de

http://www.kbv.de/24854.html

http://www.vlk-online.de/files/articles/2011-02/201102_be13db433d.pdf

– http://www.bundesaerztekammer.de/page.asp?his=0.3.10275

https://www.dki.de/sites/default/files/downloads/langfassung_aerztemangel.pdf

https://www.dki.de/unsere-leistungen/forschung/projekte/aerztemangel-im-krankenhaus

 

 

 

اقرأ أيضا..

ماذا تعرف عن العقلية الألمانية؟

مواقع رائعة لتعلم اللغة الألمانية لا تفوتك

تجارب الأطباء في ألمانيا

 

[عدد التعليقات: 85] [115٬123 زيارة] [التصنيف: منوعات] []

الكاتب - د. فراس عبيدات

إسمي فراس، من مواليد سنة 1986، طبيب متخرج من جامعة العلوم والتكنولوجيا، وحاليا أعمل في ألمانيا كطبيب مقيم بغرض الاختصاص، من هواياتي الشطرنج والإنترنت.

عدد التعليقات: 85